مصر الحديثة | "سيبت البلد وهربت أنا وأهلي بسببه".. قصة أحمد بسام زكي "ابن الجامعة الأمريكية" المتهم بالتحرش

ربما ما قامبه هذاالمدعو لا نسمع عنهإلا من خلال أفلام السينما ومسلسلات الدراما التي تعرض قضايا الرأي العام

انستجرام,فيسبوك,حوادث,مصر,السينما,مواقع التواصل الاجتماعي,فرح,المدرسة,قضية,النائب العام,النيابة,الطرق,ضحايا,الرأي,برنامج,صورة,شائعات,أفلام,خاصية,الحياة,شاب,النساء

الثلاثاء 22 يونيو 2021 - 23:13
رئيس مجلس الإدارة
أ.د. راندا رزق
رئيس التحرير
جمال أبو الفضل

"سيبت البلد وهربت أنا وأهلي بسببه".. قصة أحمد بسام زكي "ابن الجامعة الأمريكية" المتهم بالتحرش

ربما ما قام به هذا المدعو لا نسمع عنه إلا من خلال أفلام السينما ومسلسلات الدراما التي تعرض قضايا الرأي العام، لكنها حدثت بالفعل، أحمد بسام زكي، متحرش الجامعة الأمريكية - كما أطلقوا عليه رواد مواقع التواصل الاجتماعي، حيث قامت مجموعة من الفتيات في أول يوليو ٢٠٢٠ بإنشاء صفحة على موقع الصور والفيديوهات القصيرة "انستجرام" أطلقوا عليها "بوليس الاعتداءات الجنسية"، يدعون من خلالها جميع الفتيات اللاتي تعرضن للتحرش الجنسي والاغتصاب من قبل هذا الشاب للتقدم بمراسلة الجروب ومشاركة قصصهم؛ لتجميع أكبر قدر من الأدلة ضده، لتقديمه للمحاكمة.



 أقرأ أيضا.. القومي للمرأة يتقدم ببلاغ رسمي للنائب العام ضد شاب الجامعة الأمريكية المتحرش

 

وعلى الفور وفي غضون 24 ساعة، حققت الصفحة عدد كبير من المتابعين زادت عن 45 ألفًا، وقدم أكثر من 100 فتاة أدلة على أن "زكي" تحرش بهم سابقًا عبر الإنترنت أو في الحياة الحقيقية، واختلفت قصصهن بين التحرش اللفظي أو الاعتداء الجنسي، وقد أفاد المنشور أنه استغل جنسيا عددًا صادما من النساء والفتيات دون السن القانونية في جميع أنحاء مصر، حيث أنه يستغل الفتيات اللاتي تتراوح أعمارهن ما بين 13 و14 عاما، لصغر سنهم.

 

أقرأ أيضا.. النائب العام يصدر بيانا حول شاب الجامعة الأمريكية المتهم بالتحرش 

 

وحسب الروايات المذكورة على لسان صفحة "بوليس الاعتداءات الجنسية" أن "زكي" بدأ أفعاله الخادشة للحياء منذ 5 أعوام، حيث استطاع أن يفلت من العقاب خلال تلك الفترة، ولم يواجه أي عواقب على أفعاله، بل هو دائما ما يسخر من ضحاياه ويبتزهم، كما تضمنت القصص التي أدلوا بها العديد من حوادث الاغتصاب، والتحرش الجنسي، والرسائل النصية والصوتية غير اللائقة التي أرسلها لهم، مضيفة أن الشاب المتهم بالتحرش تعلم في مؤسسات تعليمية مرموقة مثل "المدرسة الإنجليزية الحديثة في مصر، والمدرسة الدولية الأمريكية في مصر، والجامعة الأمريكية بالقاهرة".

 

 

وتصدر هاشتاج أحمد بسام زكى، مواقع التواصل الاجتماعى، بعدما انتشرت شائعات حول تحرش الفتاة بأكثر من 50 فتاة، وأيضًا بعض الرجال، الأمر الذى صاحبه غضب رواد مواقع التواصل.

 

رد المجلس القومي للمرأة

وأصدر المجلس القومي للمرأة عبر صفحته على "فيسبوك" بيانا، يهيب المجلس بالجهات المعنية للنظر والتحقيق فى هذا الموضوع واتخاذ الإجراءات اللازمة، كما يطالب المجلس جميع الفتيات بالتقدم ببلاغ رسمى ضد هذا الشاب حتى ينال عقابه الذى يستحق طبقا للقانون، ويكون عبرة لكل من تسول له نفسه المساس بالفتيات والتحرش بهن.  

 لقد حصل على تعليم جيد، وهم له اتصالات وعلاقات جيدة ، ولكن لا شيء من هذا أوقفه. عندما لا يتم إيقاف المتحرشين الجنسيين ويتم تمكينهم من قبل المؤسسات التي يدرسون بها أو أماكن عملهم، فهم يتحولون إلى معتدين جنسيين ومغتصبين. «أحمد بسام زكي» معتدي جنسي و مرتكب للعديد من الاغتصابات.

 

 

ضحايا "أحمد بسام زكي"

شاركت صفحة «بوليس الاعتداءات الجنسية» محادثة هاتفية أجراها «زكي» مع إحدي ضحاياه، ابتزها فيها بصور خاصة "لم يكن واضحا اذا كانت حقيقية او فوتو شوب" لأداء أفعال جنسية معه، أو سيخبر عائلتها، حيث جاء منشور لإحدي القصص التي شاركتها الصفحة قائلا، "قصة هذه الفتاة مؤلمة بشكل لا يصدق ، ولكن يجب سماع قصصنا، هذه الضحية أجبرت على التخلي عن حياتها وعائلتها وأصدقائها والانتقال إلى بلد آخر بسبب أفعال أحمد بسام زكي ".

 

وأوضحت الصفحة أن "زكي" كان يلاحق ضحاياه بكل الطرق والوسائل حتى يرضخن له، ومن ترفضه يقوم بتشويه صورتها، باختلاق قصص فاضحة عنها، ومن تقبل عرضه القبيح يبدا بالتحرش بها والاعتداء عليها جسديا، وفى بعض الأحيان يتطور الأمر الى اعتداء جنسى، وبالاتفاق مع أصدقاء له يصورون بعض هذه المشاهد فيديو، ويهدد بها الفتيات فى حالة إنهاء العلاقة أو رفض القيام بأفعال مخلة بالاَداب، بالإضافة إلى أنه بقوم بتركيب صورهم نخلة بالاَداب عن طريق برنامج "فوتوشوب".

 

كما تصدرت الفنانة "للا فضة"، مؤشرات البحث، بعدما سردت تجربتها مع "أحمد بسام زكى"، مؤكدة أنها كانت ستصبح ضحية له مؤخرًا، حيث نشرت صورة لـ"زكى"، من خلال خاصية استورى، معلقة عليها: "انتوا مستوعبين المكتوب؟؟ الفكرة إن الشخص ده كلمنى قبل كده مرة واتنين.. أنا كنت ممكن أكون مكان أى واحدة من دول زى ما حد من صحابك أو أختك أى حد تعرفه كان ممكن يكون مكان البنات دول".

 

 

ومن جانبها قالت فرح مصطفى، عبر صفحتها الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، وهي أول فتاة تعلن عن نفسها من ضحايا "زكى"، إنها ستأتى إلى مصر وتتخذ الإجراءات القانونية ضده، مضيفة: "ممكن الكلام دة يجيب ليا مشاكل بس انا قررت هجيب حقى ومش هسكت ومعايا دلائل كتير على كلامى، أحمد بسام ذكى كان السبب الرئيسى فى أنى سافرت من مصر أنا وأهلى، سكت كتير وكنت هفضل ساكتة بس ربك أراد حق كل واحدة دمرتها يرجع".

 

 

 الجامعة الأمريكية تتبرأ من "زكي"

 

من جانبها قالت الجامعة الأمريكية بالقاهرة إن المدعو «أ.ز» الذي اتهمته مجموعة من الفتيات بالتحرش بهن واغتصابهن، ليس طالبا حاليا بالجامعة، وأنه غادرها منذ عام ٢٠١٨، مؤكدا أن سياساتها لا تتسامح إطلاقًا مع التحرش الجنسي وتلتزم بالحفاظ على بيئة آمنة لجميع أفراد مجتمع الجامعة.

 

 

النيابة تفتح تحقيق موسع

 

وأعلنت النيابة العامة، أنها فتحت تحقيقا فى قضية أحمد بسام زكى، للوقوف على ملابسات القضية، مؤكدة عدم تلقيها أى شكاوى رسمية أو بلاغات ضد المذكور من أى شاكية أو متضررة منه.