مصر الحديثة | عريس يقيم حفلًا ضخمًا بالشارع.. وعروس ترفض الزفاف إلا في قاعة أفراح.. حكايات عن الزواج في زمن "كورونا"

تعد الأفراح من المناسبات الهامة لدى المصريين التي يجب الاحتفال بها واتباع عادات وتقاليد خاصة بها إلا أن جائح

الزواج,تأجيل الزواج,الزواج في الشارع

الأربعاء 5 أغسطس 2020 - 19:05
رئيس مجلس الإدارة
أ.د. راندا رزق
رئيس التحرير
جمال أبو الفضل

عريس يقيم حفلًا ضخمًا بالشارع.. وعروس ترفض الزفاف إلا في قاعة أفراح.. حكايات عن الزواج في زمن "كورونا"

تعد الأفراح من المناسبات الهامة لدى المصريين، التي يجب الاحتفال بها واتباع عادات وتقاليد خاصة بها، إلا أن جائحة فيروس كورونا المستجد قلبت الموازين، وتسببت في تغيير أشكال الاحتفال بالزواج، خاصة مع إقرار الحكومة عددًا من الإجراءات الاحترازية، والتي كان منها غلق قاعات الأفراح.



 

وكان هذا القرار بمثابة الصدمة لبعض المقبلين على الزواج، لما تتميز به أجواء الزفاف داخل القاعات من طابع خاص، خاصة أنها ليلة العمر التي ينتظرها كل شاب وفتاة.

 

ومع غلق قاعات الأفراح، لجأ البعض إلى إقامة حفلات الزفاف أمام منزل أحد العروسين، في التفاف على قرار الحكومة بمنع التجمعات، في حين اكتفى البعض بالتوجه إلى "الكوافير" فقط، رفقة مجموعة قليلة من الأقارب، والتقاط بعض الصور وإتمام الزواج، بينما فضل آخرون الانتظار حتى تزول الجائحة وتعود قاعات الأفراح تضج مرة أخرى بالحضور من أحباب وأقارب.

 

"مصر الحديثة" التقت بعض العرسان وعددًا من أهاليهم، لنستطلع معهم آرائهم حول الوضع الجديدة.

 

زفاف في الشارع

 

البداية كانت مع والدة أحد العرسان في محافظة الشرقية، والتي حرصت على إقامة حفل زفاف لنجلها على الرغم من التدابير الحكومية تجاه الجائحة.

 

تقول "م. ن" لـ"مصر الحديثة": "لا يوجد هنا فيروس كورونا، والناس عايشة حياتها بشكل طبيعي بدون أي حذر، أنا عملت حفل كبير من أجل زفاف نجلي، ودعوت الجميع، والاحتفال تم بشكل طبيعي مثل احتفالات القاعات وأكثر".

 

وأكملت: "أقمنا الاحتفال على مدار أسبوع كامل بإقامة صوان كبير، يوجد به بعض الطباخين لإعداد الطعام للمدعوين، وإقامة حفل زفاف على مسرح كبير بوجود الآلات الموسيقية، والاحتفال والرقص بشكل طبيعي دون أي خوف".

 

الشائعات تحيي الأمل 

 

وكانت شائعات قد انتشرت خلال الفترة الأخيرة حول إعادة فتح قاعات الأفراح إلا أن الحكومة نفت هذا الأمر.

 

ويقول أحد العرسان الذي يدعى "ش. ب" لـ"مصر الحديثة" حول هذا الأمر: "لقد سررنا كثيرًا بسماع خبر أن القاعات سوف تفتح، وقد قمنا بالتخطيط لحجز قاعة لكي نقيم حفل زفافنا، ولكن فرحتنا لم تكتمل عند سماعنا بأن الخبر كان إشاعة وسنكتفي بإقامة حفل صغير بين الأقارب فقط".

 

أما العروس "ف. ن" فقالت "إن الاحتفال داخل القاعات يختلف كثيرًا عن الاحتفال في الشارع، فالاحتفال بالقاعات له بهجة مميزة تشعرنا بأننا نفعل شيئا مبهجا في حياتنا، وخاصة بأنها ليلة واحدة في العمر فيجب أن تتم بشكل مميز حيث تتم بحضور اأاصدقاء جميعا، ولكن الاحتفال في الشارع يمنع الأصدقاء من الحضور والفرحة لم تكن مثل الفرحة بالاحتفال داخل القاعات "

 

تأجيل الزفاف

 

وعلى الجانب الآخر، فضل عروسان الانتظار حتى انتهاء جائحة فيروس كورونا المستجد، حتى يتسنى إقامة الزفاف في قاعة أفراح.

 

وتقول عروس أخرى تدعى "غ. ع" لـ"مصر الحديثة": "أنا لم أحبذ أن يتم الاحتفال بزواجي في الشارع،  لهذا طلبت تأجيل الزواج لحين افتتاح القاعات مرة أخرى، حتى تكون الفرحة كبيرة وحقيقية".

 

وأكدت أنها ستنتظر فتح القاعات مجددصا حتى لو كلف الأمر الانتظار عامًا كاملًا.