مصر الحديثة | لمواكبة سوق العمل.. جامعة القاهرة تستحدث أكثر من 323 برنامجاً دراسياً مميزاً

أعلن الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة استحداث الجامعة أكثر من 323 برنامجا دراسيا مميزا وفق مت

مصر,رئيس جامعة القاهرة,جامعة القاهرة,العام الدراسي الجديد

الإثنين 26 أكتوبر 2020 - 00:39
رئيس مجلس الإدارة
أ.د. راندا رزق
رئيس التحرير
جمال أبو الفضل

لمواكبة سوق العمل.. جامعة القاهرة تستحدث أكثر من 323 برنامجاً دراسياً مميزاً

الدكتور محمد الخشت رئيس جامعة القاهرة
الدكتور محمد الخشت رئيس جامعة القاهرة

أعلن الدكتور محمد عثمان الخشت،  رئيس جامعة القاهرة، استحداث الجامعة أكثر من 323 برنامجًا دراسيًا مميزًا وفق متطلبات سوق العمل؛ وذلك في إطار التحول لجامعة من الجيل الثالث وتطوير العملية التعليمية بالجامعة ومواكبة أحدث نظم التعليم التي تقوم على المنافسة مع البرامج المناظرة لها بالجامعات المحلية والدولية.



 

وأوضح الخشت، في بيان له اليوم السبت،  أنَّه تمّ استحداث 65 برنامج بكالوريوس وليسانس في عدد من الكليات بنظام الساعات المعتمدة، واستحداث 25 برنامج بكالوريوس وليسانس في عدد من الكليات بنظام التعليم الإلكتروني المدمج، واستحداث 150 برنامجًا بمرحلة الدراسات العليا الجديدة بنظام الساعات المعتمدة والتعليم المدمج والنظام الأوروبي، مؤكداً أنَّ الجامعة لديها رغبة للتوسع في برامج تخصصات البيانات الضخمة والريبورتات والبلوك تشين، وغيرها من تخصصات وظائف المستقبل، مشيرًا إلى أنَّه تمّ استحداث هذا العام برنامج علوم الغابات باللغة الإنجليزية بكلية الزراعة، وبرامج طب ورعاية الأحياء المائية، وطب وجراحة الفصيلة الخيلية، وبرنامج التكنولوجيا الحيوية التطبيقية، وبرنامج سلامة وجودة الأغذية، وبرنامج طب ورعاية الدواجن بكلية الطب البيطري، كما تمّ استحداث برنامج تخطيط وتصميم المدن الخضراء بكلية التخطيط الإقليمي والعمراني، وبرنامج الشبكات والأمن السيبراني، وبرنامج علوم البيانات في نظم المعلومات بكلية الحاسبات والذكاء الاصطناعي.

 

اقرأ أيضاَ|جامعة القاهرة الأولى مصرياً في أبحاث "كورونا" المنشورة دولياً 

 

 

وقال رئيس جامعة القاهرة، إن الجامعة حرصت على استحداث وتطوير العديد من اللوائح والبرامج الدراسية وإدخال نظام التعليم الإلكتروني المدمج لأول مرة في الجامعة، حيث تمّ استحداث برامج جديدة بأنظمة الساعات المعتمدة والتعليم الإلكتروني المدمج مع وضع معايير واضحة وشفافة، لاستقطاب الطلاب المصريين والوافدين وإتاحة المزيد من التوافق مع الأنظمة التعليمية المتطورة، مضيفاً  تمّ إجراء تعديل وإضافة وتغيير لمسميات بعض البرامج والمقررات الدراسية والبرامج التدريبية والاختيارية بما يهدف إلى بناء شخصية الطالب وإتاحة حرية الاختيار ومواكبة خطط الدولة واحتياجات المجتمع وفتح آفاق لأسواق العمل المحلية والإقليمية والعالمية.

 

وأشار إلى أنَّه خلال عام 2019 تمّ إنشاء كليات وبرامج لوظائف المستقبل، مثل أول كلية لعلوم النانو تكنولوجي في الشرق الأوسط، وأول بكالوريوس للذكاء الاصطناعي، وتطوير كليات الدراسات الأفريقية، والدراسات الإحصائية، والحاسبات والذكاء الاصطناعي، وإدخال نظام التعليم المدمج لأول مرة في مصر، وتطبيق نظام بولونيا في الحراك الطلابي، وزيادة حراك أعضاء هيئة التدريس إقليميًا ودوليًا، إضافة إلى تجديد طرق واستراتيجيات التعلم والتفكير للطلاب، وإطلاق مقرري التفكير النقدي وريادة الأعمال ورقيًا وإلكترونيًا باللغات العربية والإنجليزية والفرنسية، ووضع امتحان "بورد مصري"، فضلًا عن تطيبق امتحانات الكتاب المفتوح لأول مرة، وتطوير المناهج الدراسية بكلية الطب، وتطوير نظم التقويم والامتحانات وفق نظام الامتحانات الموضوعية.