مصر الحديثة | بينها رفع تذاكر الأتوبيس.. الحكومة تنفي 12 شائعة خلال أسبوع( إنفوجراف وتفاصيل)

نفى المركز الإعلامي لمجلس الوزراء ما تردد من شائعات في بعض مواقع التواصل الاجتماعي في إطار متابعته ورصد المو

مصر,مجلس الوزراء,المركز الإعلامي لمجلس الوزراء,شائعات وحقائق,الحكومة تنفي

الإثنين 26 أكتوبر 2020 - 00:29
رئيس مجلس الإدارة
أ.د. راندا رزق
رئيس التحرير
جمال أبو الفضل

بينها رفع تذاكر الأتوبيس.. الحكومة تنفي 12 شائعة خلال أسبوع( إنفوجراف وتفاصيل)

الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء
الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء

نفى المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، ما تردد من شائعات في بعض مواقع التواصل الاجتماعي، في إطار متابعته ورصد الموضوعات المثيرة للجدل على شبكات التواصل الاجتماعي وعلى المواقع الإخبارية المختلفة ومتابعة ردود الفعل وتحليلها بهدف توضيح الحقائق حول تلك الموضوعات، فقد تم رصد الشائعات والموضوعات التالية خلال الفترة (من 18 حتى 25 سبتمبر 2020)،   بناءً على تعليمات الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء.



 

ووفقاً لمج-لس الوزراء فانه جرى نفي الشائعات التالية

1- تراجع إيرادات قناة السويس بنسبة 20% بالتزامن مع اتخاذ السفن مسارات بديلة.  

 

2-امتناع الحكومة عن تسليم استمارة وقف الهدم لمن تقدموا بدفع رسوم جدية التصالح.  

 

3-رفع أسعار تذاكر أتوبيسات النقل العام خلال الفترة المقبلة.  

 

4-انتهاء مبادرة "ما يغلاش عليك" بمختلف محافظات الجمهورية.  

 

5-إدراج الجامعة المصرية اليابانية ضمن الجامعات الخاصة غير المملوكة للدولة.  

 

6-تداول عبوات زيت غير صالحة للاستهلاك الآدمي بالمنافذ التموينية.  

 

7-إلغاء نظام الحضور والغياب بالمدارس خلال العام الدراسي الجديد.  

 

8-إعادة فتح مراكز الدروس الخصوصية أمام الطلاب خلال العام الدراسي الجديد.  

 

9-ظهور سلالة جديدة من إنفلونزا الطيور في مصر.  

 

10-ارتفاع أسعار الأدوات المدرسية بمعارض " أهلاً مدارس" بأكثر من 25% مقابل نظيرتها بالأسواق.  

 

11-إصدار قرار بفرض رسوم قيمتها 190 جنيهاً على الدخول لوحدات المرور بالإسماعيلية  

 

12-تداول صور عن تشوه حوائط المتحف اليوناني الروماني بالإسكندرية  

 

تراجع إيرادات قناة السويس بنسبة 20% بالتزامن مع اتخاذ السفن مسارات بديلة

 

تردد في بعض وسائل الإعلام المحلية والأجنبية وصفحات التواصل الاجتماعي أنباء بشأن تراجع إيرادات قناة السويس بنسبة 20% بالتزامن مع اتخاذ السفن مسارات بديلة، وقد قام المركز الإعلامي لمجلس الوزراء بالتواصل مع هيئة قناة السويس، والتي نفت تلك الأنباء، مُؤكدةً أنه لا صحة لتراجع إيرادات قناة السويس بنسبة 20% بالتزامن مع اتخاذ السفن مسارات بديلة، موضحةً ارتفاع إيرادات القناة لتصل لـ 467.8 مليون دولار خلال أغسطس 2020، مقارنةً بـ 440.1 مليون دولار خلال شهر يوليو2020، بزيادة بلغت 27.7 مليون دولار، مُشددةً على أن مسار القناة سيظل المسار الأقصر والأكثر أمناً للربط بين الشرق والغرب.

 

وفي السياق ذاته، فقد ارتفعت حركة الملاحة بقناة السويس بنسبة 4.7%، لتصل إلى 9545 سفينة خلال النصف الأول من 2020، مقارنة بـ 9114 سفينة خلال نفس الفترة من عام 2019، كما وصلت إيرادات القناة إلى 5.7 مليار دولار عام 2019/2020، فضلاً عن نجاح السياسات التسويقية والتسعيرية المرنة، في تقليل التأثير السلبي للأزمة، على الرغم من تراجع مؤشرات حركة التجارة العالمية، كما لعبت الحوافز والتخفيضات الممنوحة، دوراً بارزاً في تحقيق طفرة في معدلات عبور سفن الصب الجاف وناقلات البترول وسفن الغاز الطبيعي المسال خلال النصف الأول من 2020، حيث زاد عبور سفن الصب الجاف بنسبة 36.2%، كما زاد عبور ناقلات الغاز الطبيعي بنسبة 10.1%، فضلاً عن الزيادة في عبور ناقلات البترول بنسبة 9.6%، كما شهدت القناة أيضاً أرقاماً قياسية، بعد عبور السفينة "HMM ALGECIRAS" أكبر سفينة حاويات في العالم بسعة 23964 حاوية مكافئة، وذلك في 25 مايو 2020.

 

وناشدت  جميع وسائل الإعلام ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي تحري الدقة فيما يتم نشره، وعدم الالتفات للأخبار مجهولة المصدر، والتي تسعى للتأثير على حركة الملاحة التي تشهد ارتفاعاً مستمراً في الفترة الأخيرة، وفي حال وجود أي استفسارات بهذا الشأن يرجى الرجوع للموقع الرسمي لهيئة قناة السويس من هـنا

 

امتناع الحكومة عن تسليم استمارة وقف الهدم لمن تقدموا بدفع رسوم جدية التصالح

 

 

انتشر في بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي أنباء بشأن امتناع الحكومة عن تسليم استمارة وقف الهدم لمن تقدموا بدفع رسوم جدية التصالح، وقد قام المركز الإعلامي لمجلس الوزراء بالتواصل مع وزارة التنمية المحلية، والتي نفت تلك الأنباء، مُؤكدةً أنه لا صحة لامتناع الحكومة عن تسليم استمارة وقف الهدم لمن تقدموا بدفع رسوم جدية التصالح، مُوضحةً أن الجهة المختصة بالتصالح تقوم بإعطاء مقدم طلب التصالح شهادة "نموذج 3" تُفيد تقدمه بالطلب وسداده رسم الفحص، مثبتاً فيها رقمه وتاريخ قيده والمستندات المرفقة به، وعليه يتم وقف تنفيذ الأحكام والقرارات الصادرة بشأن الأعمال المخالفة محل الطلب، مع تعليق صورة النموذج على المبنى المخالف، لوقف أي إجراءات ضده.

 

 

اقرأ أيضاَ|النقل عن بيع مترو الأنفاق لصالح شركات أجنبية:” شائعة مغرضة”

 

وفي سياق متصل، تزايدت أعداد طلبات التصالح في مخالفات البناء لتصل إلى ما يزيد على مليون و400 ألف طلب تصالح حتى الآن، وذلك نتيجة تخفيض أسعار التصالح بمختلف المحافظات، وإتاحة أكبر عدد للمراكز التكنولوجية لاستقبال طلبات المواطنين، علماً بأن حالات التعدي على الأراضي الزراعية التي تم حصرها منذ عام 2011بلغت 2مليون حالة تعدي.

 

وفي إطار حرص الدولة على التيسير على المواطنين الراغبين في التصالح فقد تم اتخاذ عدة إجراءات تتمثل في مد فترة التقديم للتصالح حتى نهاية شهر أكتوبر المقبل، وتذليل أي عقبات تواجه المواطن أثناء التقدم بطلب التصالح في مخالفات البناء، كما يتم عمل تقرير أسبوعي تحدد فيه كل محافظة ما تم من إجراءات وعدد المتقدمين للتصالح، بالإضافة إلى فتح منافذ جديدة بجميع المراكز والمدن والأحياء بالمحافظات لاستقبال طلبات التصالح في مخالفات البناء، فضلاً عن إلغاء الإجازات والراحات لجميع العاملين بملف التصالح، وكذلك استمرار تلقي الطلبات من المواطنين طوال أيام الأسبوع.  

 

رفع أسعار تذاكر أتوبيسات النقل العام خلال الفترة المقبلة

 

تداولت بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي أنباء بشأن رفع أسعار تذاكر أتوبيسات النقل العام خلال الفترة المقبلة، وقد قام المركز الإعلامي لمجلس الوزراء بالتواصل مع هيئة النقل العام، والتي نفت تلك الأنباء، مُؤكدةً أنه لا صحة لتطبيق أي زيادة في أسعار تذاكر أتوبيسات النقل العام خلال الفترة المقبلة، مُوضحةً أن أسعار التذاكر الحالية كما هي دون إقرار أي زيادات عليها، مع استمرار كافة الاشتراكات دون أي تغيير، وذلك بهدف التيسير على المواطنين وعدم تحميلهم أي أعباء إضافية.

 

وفي سياق متصل، تم تدشين 3 خطوط جديدة للأتوبيسات المكيفة والتي تعمل بالغاز الطبيعي، ويصل عدد الأتوبيسات الجديدة إلى20 أتوبيساً تعمل بالغاز الطبيعي ليصبح 85 أتوبيساً بالقاهرة تعمل حالياً بالغاز، وقد تم تحديد أسعار تذاكر الأتوبيسات الجديدة ليصل سعر التذكرة بها إلى 5 جنيهات لنصف الخط و10 جنيهات للرحلة كاملة أو أزيد من نصف الخط، وتشمل الخطوط الجديدة "النزهة الجديدة - الجامعة الأمريكية"، "ومساكن بيتشو – كورنيش النيل – المنيل – بولاق الدكرور"، و"الأميرية – المطرية – عباس العقاد – الجامعة الأمريكية".

 

اقرأ أيضا|ينها بيع مترو الأنفاق.. الحكومة تنفي 12 شائعة( إنفوجراف)

 

  انتهاء مبادرة "ما يغلاش عليك" بمختلف محافظات الجمهورية

 

تداولت بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي أنباء بشأن انتهاء مبادرة "ما يغلاش عليك" بمختلف محافظات الجمهورية، وقد قام المركز الإعلامي لمجلس الوزراء بالتواصل مع وزارة المالية، والتي نفت تلك الأنباء، مُؤكدةً أنه لا صحة لانتهاء مبادرة "ما يغلاش عليك" بمختلف محافظات الجمهورية، موضحةً أن المبادرة سارية بجميع محافظات الجمهورية دون توقف، وذلك منذ انطلاقها في 26 يوليو وتستمر حتى موعد انتهائها في 26 أكتوبر القادم، مشيرةً إلى إتاحة شراء السلع والمنتجات إلكترونياً من خلال موقع المبادرة "MOBADRA.GOV.EG"، والتعرف على أسماء وعناوين التجار، والبالغ عددهم نحو 1631 محلاً وتاجراً، موزعين على مختلف المحافظات.

 

وفي سياق متصل، أقيمت احتفالية لتشجيع المزيد من التجار على المشاركة في المبادرة قبل انتهائها في 26 أكتوبر المقبل، يتضمن الموقع الإلكتروني للمبادرة دليلاً شاملاً عن المصانع والشركات والمعارض التجارية المشاركة وكل المنتجات المعروضة، التي تم تصنيفها ما بين أجهزة كهربائية مثل الغسالات والثلاجات والتليفزيونات والسخانات، والأجهزة الإلكترونية مثل الموبايلات والتابلت، والمنتجات الكهربائية، كما شملت مستلزمات المنزل مثل الأثاث وأدوات المطبخ والمائدة، والسيراميك والرخام والجرانيت، ومنتجات السجاد اليدوي والصناعات الحرفية، والمنتجات البلاستيكية ومصانع الملابس الجاهزة والمفروشات والأحذية.

 

 

إدراج الجامعة المصرية اليابانية ضمن الجامعات الخاصة غير المملوكة للدولة

 

انتشر في بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي أنباء بشأن إدراج الجامعة المصرية اليابانية ضمن الجامعات الخاصة غير المملوكة للدولة، وقد قام المركز الإعلامي لمجلس الوزراء بالتواصل مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، والتي نفت تلك الأنباء، مُؤكدةً أنه لا صحة لإدراج الجامعة المصرية اليابانية ضمن الجامعات الخاصة غير المملوكة للدولة، مُوضحةً أن الجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا تعد جامعة بحثية حكومية مصرية ذات طبيعة خاصة، مملوكة بالكامل للدولة، تستهدف جذب الشركات والهيئات اليابانية للتعاون معها بحثياً، ونقل التكنولوجيا الجديدة وأساليب العمل المتطورة إلى مصر.

 

اقرأ أيضا|من بينها غلق مستشفيات العزل ورفع سعر رغيف الخبز.. الحكومة تنفي 13 شائعة( إنفوجراف)

 

وفي سياق متصل، تعتمد سياسة الجامعة على الاستفادة من النموذج الياباني في "التعلم النشط المبني على التجريب والابتكار" والذي يعتمد على البحث العلمي والتطبيق العملي ومنهجية حل المشاكل؛ وتنفرد الجامعة بتخصصات أكاديمية بينية متفاعلة مع كافة القطاعات الصناعية والإنتاجية والخدمية، باعتبارها جامعة بحثية من الطراز الأول حسب المعايير العالمية، تهدف لخدمة التنمية البشرية في مصر والمنطقة العربية وإفريقيا.

 

وقد بدأت الجامعة في قبول الطلاب الأفارقة من دول القارة المختلفة منذ عام 2016، حيث تم تخريج حتى الآن ما يزيد على 15 من الحاصلين على درجات الماجستير، و5 من الحاصلين على درجة الدكتوراه في المجالات الهندسية المختلفة التي تقدمها الجامعة، وحاليًا يوجد بالجامعة 15 دارسًا من 6 دول إفريقية، ومن المقرر أن تستقبل الجامعة أكثر من 150 طالب دارسات عليا من جميع الدول الإفريقية خلال السنوات الثلاث القادمة (2023-2020).

 

ونناشد وسائل الإعلام المختلفة ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي تحري الدقة والموضوعية في نشر الأخبار، والتواصل مع الجهات المعنية للتأكد قبل نشر معلومات لا تستند إلى أي حقائق، وتؤدي إلى إثارة وبلبلة الرأي العام، وللتحقق من أي معلومات أو أخبار متداولة حول هذا الشأن يرجى الرجوع للموقع الرسمي للوزارة من هـنا .

 

تداول عبوات زيت غير صالحة للاستهلاك الآدمي بالمنافذ التموينية

 

تردد في بعض وسائل الإعلام والمواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي أنباء بشأن تداول عبوات زيت غير صالحة للاستهلاك الآدمي بالمنافذ التموينية، وقد قام المركز الإعلامي لمجلس الوزراء بالتواصل مع وزارة التموين والتجارة الداخلية، والتي نفت تلك الأنباء، مُؤكدةً أنه لا صحة لتداول عبوات زيت غير صالحة للاستهلاك الآدمي بالمنافذ التموينية، مُشددةً على أن جميع السلع التموينية بالمجمعات الاستهلاكية بما فيها الزيت سليمة وآمنة تمامًا، مُشددةً على استمرار شن الحملات التفتيشية والرقابية بشكل مكثف على كافة الأسواق، مع اتخاذ كافة الإجراءات القانونية حال ضبط أي مخالفات.

 

 

اقرأ أيضاَ|بينها حذف مستحقين لـ" تكافل وكرامة" ونقص الأدوية.. الحكومة تنفي 13 شائعة( إنفوجراف)

 

وفي إطار حرص الوزارة على تلبية احتياجات المواطنين، تم إضافة بعض السلع على بطاقات التموين؛ ليصبح عدد المنتجات على البطاقات 28 سلعة بدلاً من 21 سلعة لصرفها لأصحاب البطاقات، ضمن المقررات التموينية بقيمة الدعم المخصص لكل مواطن مقيد على بطاقات التموين، وهو 50 جنيهًا لكل فرد، حيث تم تنفيذ ذلك بدايةً من شهر سبتمبر الجاري، وتضمنت السلع الجديدة على سبيل المثال "كيس الملح والكبريت بسعر جنيها واحدا لكل منهما، وأكياس طحينة بسعر 2 جنيه وبعض المنظفات".

 

إلغاء نظام الحضور والغياب بالمدارس خلال العام الدراسي الجديد

 

تردد في بعض وسائل الإعلام والمواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي أنباء بشأن إلغاء نظام الحضور والغياب بالمدارس خلال العام الدراسي الجديد، وقد قام المركز الإعلامي لمجلس الوزراء بالتواصل مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، والتي نفت تلك الأنباء، مُؤكدةً أنه لا صحة لإلغاء نظام الحضور والغياب بالمدارس خلال العام الدراسي الجديد، مُوضحةً أن إجراءات تسجيل الحضور والغياب مستمرة كما هي بمختلف المراحل التعليمية خلال العام الدراسي الجديد، والذي من المقرر أن يبدأ يوم 17 أكتوبر 2020، مع تفعيل نظام التعلم عن بعد إلى جانب الذهاب إلى المدرسة، وذلك ضمن الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا.

 

وفي إطار الخطة الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا، فقد تم تخفيف عدد أيام الحضور بالمدارس لمختلف الفرق الدراسية والمراحل التعليمية، بحيث يحضر الطلاب بالمرحلة الثانوية يومين فقط، بينما يتم تخصيص يومين فقط لحضور كل صف دراسي على حدة بالمرحلة الإعدادية، أما بالنسبة للمرحلة الابتدائية فإن الحضور للفصول الدراسية الرابع والخامس والسادس الابتدائي يكون يومين للمدرسة ذات الفترة الواحدة، و3 أيام حضور للمدرسة ذات الفترتين، بينما من مراحل رياض الأطفال وحتى الصف الثالث الابتدائي فإن الحضور يكون 4 أيام بالمدارس ذات الفترة الواحدة، و 3 أيام حضور بالمدرسة ذات الفترتين فقط، كما سيتم إتاحة منصات تعلم إلكترونية مجانية للطلاب لشرح المناهج أيام الحضور من المنازل، والتي منها إطلاق القنوات التعليمية والمنصات والفيديوهات التعليمية، وكذلك المكتبة الرقمية والكتب التفاعلية ومنصة "إدمودو" و"اسأل المعلم"، بالإضافة إلى المجموعات الخاصة بالتقوية داخل المدارس والبث المباشر من وزارة التربية والتعليم.

 

 

إعادة فتح مراكز الدروس الخصوصية أمام الطلاب خلال العام الدراسي الجديد

 

انتشر في بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي أنباء بشأن إعادة فتح مراكز الدروس الخصوصية أمام الطلاب خلال العام الدراسي الجديد، وقد قام المركز الإعلامي لمجلس الوزراء بالتواصل مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، والتي نفت تلك الأنباء، مُؤكدةً أنه لا توجد أي نية لإعادة فتح مراكز الدروس الخصوصية خلال العام الدراسي الجديد، باعتبارها منشآت تمارس أنشطة تعليمية بالمخالفة للقوانين، مُوضحةً أنه تم توفير بدائل تعليمية مقننة لظاهرة الدروس الخصوصية، من خلال مجموعات التقوية داخل المدارس.

 

 

اقرأ أيضاً|بينها استيراد شحنات قمح فاسدة.. الحكومة تنفي 11 شائعة خلال أسبوع

 

 

وفي سياق متصل، سيتم عمل مجموعات تقوية لكافة المراحل التعليمية خلال العام الدراسي الجديد اختياريًا وليس إجباريًا، وستكون مجموعات التقوية بالنسبة لسنوات النقل تحت إشراف المدرسة، أما بالنسبة للصفين الثالث الإعدادي والثالث الثانوي فسوف تكون تحت إشراف الإدارة التعليمية، على أن يتم تخصيص 85% من حصيلة رسوم مجموعات التقوية التي سيتم تطبيقها خلال العام الدراسي الجديد لصالح المعلمين أنفسهم لتحسين أوضاعهم المادية، بينما تؤول باقي الحصيلة المقدرة بـنسبة 15% لصالح المدرسة لدعم صيانة المنشآت والأجهزة بها، وسيتم تجهيز قاعات للمجموعات الخاصة بالشهادات العامة وتجهيزها لتكنولوجيا تناسب توجهات الوزارة نحو التعلم الإلكتروني، كما سيتم تحديد نسبة 10% للطلاب بمجموعات التقوية لصالح الطلاب الأيتام وأبناء الشهداء، وإعفاؤهم من رسوم الاشتراك بالكامل.

 

 

ظهور سلالة جديدة من أنفلونزا الطيور في مصر

 

 

أُثير في بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي أنباء بشأن ظهور سلالة جديدة من أنفلونزا الطيور في مصر، وقد قام المركز الإعلامي لمجلس الوزراء بالتواصل مع وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، والتي نفت تلك الأنباء، مُؤكدةً أنه لا صحة لظهور سلالة جديدة من أنفلونزا الطيور في مصر، مُوضحةً أنه يتم إجراء فحص دوري شامل لطيور المزارع، ولا يُصرح بنقل الطيور الحية إلا بعد التأكد من سلامتها وخلوها من أي أمراض أو أوبئة، مُشيرةً إلى قيام المنظمة العالمية للصحة الحيوانية "OIE"، بإدراج مصر رسمياً ضمن قائمة الدول التي تعتمد نظام المنشآت الخالية من مرض إنفلونزا الطيور، بما يسهم في تنمية الثروة الحيوانية والداجنة وتشجيع الاستثمار الداجني.

 

وفي سياق متصل، تم تنفيذ حملة التحصينات ضد مرض أنفلونزا الطيور والأمراض الوبائية بمختلف محافظات الجمهورية، والتي أسفرت عن تحصين (1,333,383) طائر خلال شهر أغسطس2020، كما تم إصـدار شهادات الأمان الحيوي للمزارع التي يتم التأكد من مطابقتها لشروط الأمان الحيوي بعد معاينتها، وقد بلغ إجمالي عدد المزارع التي تـم معاينتها (940) مزرعة خلال نفس الفترة، فيما بلغ إجمالي عدد تصاريح نقل الطيور الصادرة من الإدارات البيطرية التي تتبع المديريات البيطرية بالمحافظات (2924) تصريحاً، وبلغ إجمالي عدد الطيور المنقولة بين المحافظات ( 3,268,173) طائر.

 

وفي إطار جهود الدولة للنهوض بالثروة الحيوانية والداجنة عن طريق مكافحة الأمراض المستوطنة والتصدي للأمراض الوافدة، يتم تنفيذ استراتيجية خاصة بمكافحة مرض أنفلونزا الطيور، والتي تهدف إلى السيطرة على المرض، وذلك من خلال إجراءات التقصي الوبائي النشط التي يتم تطبيقها بجميـــع محافظات الجمهورية وفى أسواق بيع الطيور، حيث يتم تطبيق الأمان الحيوي بالمزارع، ومعاينة المزارع ومصانع الأعلاف وإعداد شهادات الأمــــان الحيوي، تمهيداًً لاستصدار ترخيص تشغيل لها.

 

كما يتم متابعة المزارع والحضانات في نطاق الوحدات البيطرية وعمل اختبار فحص ما قبل البيع لإصدار تصاريــح البيع والنقل، وعمل دورات تدريبية لأصحاب المزارع لزيادة الوعي والاستفادة القصوى من تطبيق شروط الأمان الحيوي لمنع انتشار الأمراض بين المزارع، فضلاً عن تنفيذ خطة التحصين الموجه بنطاق التحصين حول البؤرة وتحصين الحضانات على مستوى الجمهورية بجرعتين (جرعة أولية، وجرعة منشطة) قبل تسويقها.

 

 

 

ارتفاع أسعار الأدوات المدرسية بمعارض " أهلاً مدارس" بأكثر من 25% مقابل نظيرتها بالأسواق

 

 

تداولت بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي أنباء بشأن ارتفاع أسعار الأدوات المدرسية بمعارض " أهلاً مدارس" بأكثر من 25% مقابل نظيرتها بالأسواق، وقد قام المركز الإعلامي لمجلس الوزراء بالتواصل مع وزارة التموين والتجارة الداخلية، والتي نفت تلك الأنباء، مُؤكدةً أنه لا صحة لارتفاع أسعار الأدوات المدرسية بمعارض " أهلاً مدارس" بأكثر من 25% مقابل نظيرتها بالأسواق، مُوضحةً أن كافة الأدوات والمنتجات المطروحة بمعارض "أهلاً مدارس" تتميز بأسعارها المخفضة بنسب تتراوح بين 20و30% مقارنةً بنظيرتها المتداولة في الأسواق وبجودة أعلى، وذلك لتخفيف العبء على المواطنين، مُشددةً على اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية وتوفير أدوات التعقيم والكمامات والقفازات للزوار المترددين على المعرض للوقاية من فيروس كورونا.

 

 

اقرأ أيضاَ|منها انتشار مرض "كاواساكي" وتقليص زراعة القمح.. الحكومة تنفي 14 شائعة خلال إسبوع (إنفوجراف)

 

 

وفي السياق ذاته، تم افتتاح عدة معارض "أهلاً مدارس" ثابتة ومتنقلة في عدد من المحافظات، في الفترة من20 إلى 27 سبتمبر الجاري، وتتضمن المعارض الثابتة كافة المستلزمات المدرسية للطلاب في المراحل التعليمية المختلفة " شنط - أحذية - أغذية - أدوات تعليمية - أجهزة الحاسب - ملابس" بأسعار مخفضة تصل لـ 30%، ويجرى تكثيف الحملات الرقابية على مداخل المعارض لمنع دخول تجار التجزئة للاستحواذ على المستلزمات المدرسية ولمتابعة عمليات البيع للمواطنين.

 

  إصدار قرار بفرض رسوم قيمتها 190 جنيهاً على الدخول لوحدات المرور بالإسماعيلية

 

 

انتشر في بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي أنباء حول إصدار قرار بفرض رسوم قيمتها 190 جنيهاً على الدخول لوحدات المرور بالإسماعيلية، وقد قام المركز الإعلامي لمجلس الوزراء بالتواصل مع وزارة الداخلية، والتي نفت تلك الأنباء، مُشددةً على أنه لا توجد أية رسوم على دخول وحدات المرور بمحافظة الإسماعيلية، مُحذرةً المواطنين من الانسياق وراء مثل تلك الشائعات والمعلومات المغلوطة والمغرضة التي تستهدف بث البلبلة بين المواطنين.

 

 

تداول صور عن تشوه حوائط المتحف اليوناني الروماني بالإسكندرية

 

تداولت بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي صوراً بشأن تشوه حوائط المتحف اليوناني الروماني بالإسكندرية، وقد قام المركز الإعلامي لمجلس الوزراء بالتواصل مع وزارة السياحة والآثار، والتي نفت تلك الأنباء، مُؤكدةً أنه لا صحة لتشوه حوائط المتحف اليوناني الروماني بالإسكندرية، مُوضحةً أن هذه الصور لا تمت بصلة للمتحف اليوناني الروماني بالإسكندرية أو أي متحف أو أثر مسجل بمصر، مُشددةً على أن كافة حوائط المتحف وزخارفها، وكذلك القطع الأثرية به سليمة تماماً، مع استمرار مشروع ترميم وتطوير المتحف تمهيداً لافتتاحه خلال العام المقبل 2021، وذلك في إطار حرص الدولة على الحفاظ على جميع الآثار والتراث الحضاري المصري.

 

ونناشد وسائل الإعلام المختلفة ورواد مواقع التواصل الاجتماعي تحري الدقة والموضوعية في نشر الأخبار، والتواصل مع الجهات المعنية قبل نشر معلومات لا تستند إلى أي حقائق، وتؤدي إلى إثارة وبلبلة الرأي العام والإضرار بسمعة الآثار المصرية.