مصر الحديثة | مصر تترأس اجتماعاً استثنائياً لاعتماد ميزانية مؤتمر "التنوع البيولوجي"

أشادت أمانة اتفاقية الأطراف للتنوع البيولوجي وجميع أعضاءها بجهود مصر وقيادتها خلال رئاستها مؤتمر الـطراف للا

مصر,وزيرة البيئة,مصر تترأس

الأحد 17 يناير 2021 - 21:40
رئيس مجلس الإدارة
أ.د. راندا رزق
رئيس التحرير
جمال أبو الفضل

مصر تترأس اجتماعاً استثنائياً لاعتماد ميزانية مؤتمر "التنوع البيولوجي"

الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة
الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة

أشادت أمانة اتفاقية الأطراف للتنوع البيولوجي، وجميع أعضاءها، بجهود مصر وقيادتها خلال رئاستها مؤتمر الـطراف للاتفاقية "cop14"، وفي ظل الظروف الاستثنائية التي يعاني منها العالم من أزمة انتشار فيروس كورونا.



 

 

وجاء ذلك خلال الاجتماعات المكثفة على مدار شهرين والتي عقدتها الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، مع أعضاء المكتب التنفيذي لتنفيذ قرارات المؤتمر والتفاوض والاهتمام بكل المناقشات لاعتماد موازنة 2021، لصالح كل الأطراف وللحفاظ على سير أعمال الأمانة خلال الفترة المقبلة وحتى بدء أعمال المؤتمر الخامس عشر "COP15" وتسليم المؤتمر لدولة الصين.

 

 

وأكّدت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة ورئيس مؤتمر الأطراف الرابع عشر لاتفاقية التنوع البيولوجي، أنَّ هذا المؤتمر يعد نجاحًا لمصر في عقد مؤتمر استثنائي لاعتماد موازنة أمانة الاتفاقية لما بعد 2020 ولمدة عام لاستكمال أعمالها لحماية التنوع البيولوجي عالميًا، في ظل انتشار جائحة كورونا العالمية التي حالت دون تسليم المؤتمر لدولة الصين.

 

 

اقرأ أيضاً|وزيرة البيئة: نعمل على رفع كفاءة مواقع التراث الطبيعى العالمى وترميم بعض المتاحف

 

 

وأضافت وزيرة البيئة، أنَّ هذا المؤتمر يعد المؤتمر الاستثنائي الثاني في تاريخ الاتفاقية كما يعد الأول الذي يعقد افتراضيًا من خلال استخدام الانترنت نظرًا للأوضاع العالمية الراهنة والتي فرضت العديد من الإجراءات الاحترازية عالميًا للحد من الجائحة.

 

 

وأوضحت أنَّه جار حاليًا اعتماد الموازنه من كل الأطراف من خلال أسلوب التمرير الصامت لتكون الموازنة اعتمدت، إذا لم يتمّ تقديم أي ملاحظات لقطع الصمت خلال فترة الانعقاد والتي انتهت أمس الجمعة في تمام الساعة 3 عصرًا بتوقيت مصر.

 

 

وأكّدت وزيرة البيئة، أنَّه تأتي أهمية اعتماد الموازنه في ضمان استمرار قيام الهيئة العلمية والتقنية وهيئة المتابعة في القيام بأعمالها في مناقشة مسودة الاستراتيجية العالمية للتنوع البيولوجي لما بعد 2020 واعتمادها لتسليمها لمؤتمر الأطراف الخامس عشر بالمزمع عقده بالصين.